مقالات

أسباب إضطراب الصوت

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
د. هالة فهيم عماره
الكثير يسأل عن أسباب مشاكل الصوت ..طيب تعالوا قبل ما نعرف أيه أسباب الصوت نتعرف على الصوت نفسه …
علم الصوت هو أحد مظاهر اللغة التي تهتم بإدراك وإخراج الاصوات التي تستخدم من أجل حدوث الاتصال الفعال . والصوت هو ذلك المؤثر الذي يحدث نتيجة لاهتزاز الاجسام والأشياء عندما تحتك ببعضها أو باجزائها. بحيث يصل عدد اهتزازات الصوت في الثانية الواحدة مقدارا تستطيع الأذن الاحساس به وهو مايسمى بالتردد وتستطيع إذن الفرد العادي الاحساس بالأصوات التي تنحصر بترددتها مابين ٢٠ و ٢٠٠٠٠ ذبذبه في الثانية. ويمكن للجهاز الصوتي في الإنسان انتاج الاصوات اللازمه للكلام بمختلف اللهجات واللغات .
وأصوات الكلام هي الخامه الاساسيه للكلام وتخرج مصحوبه بهواء الزفير وتتعرض لمجموعه كبيره من العمليات تشترك فيها عدة أجهزة منها . الجوف. الحلق. الفم . اللسان. الشفتان. الاسنان والأنف.
وأمراض الصوت عباره عن اضطراب في الصوت ذاته من حيث طبقات الصوت وشدته ونوعيته.
 أسباب اضطرابات الصوت
يوجد عاملين رئيسيين يلعبان دورا هاما في الاصابه باضطرابات الصوت وهما:-
العامل الأول . المشكلات المرتبطه بالعوامل العضوية
أن العديد من اضطرابات الصوت تحدث نتيجة مشكلات عضويه وعلاج هذه المشكلات عادة يكون مسؤولية الأطباء المتخصصين. ولذلك عندما يأتي شخص مصاب بأحد اضطرابات الصوت لمتخخص التخاطب لكلب العلاج يجب عليه أن يعرف اسباب ذلك الاضطراب . وهل المريض يحتاج أن يحول إلى أحد الأطباء المتخصصين ام لا.
ومن الأمراض التي تسبب اضطرابات الصوت مايلي:-
الشبكة الحنجرة
تشير تلك الحاله إلى وجود غشاء يمتد بين الأوتار الصوتية . وقد يكون هذا الغشاء ولاديا أو ناتجا عن بعض عمليات الحقن أو العمليات الجراحية. ومن الممكن أن يختلف هذا الغشاء في الحجم من نسيج صغير إلى غشاء يعلق لسان المزمار تماما. وعندما يكون هذا الغشاء سميكا فإنه يعوق عملية التنفس وهنا يتطلب التدخل الجراحي السريع . أما عندما يكون الغشاء أقل سمكا فإنه قد يؤدي إلى احتباس الصوت. فنجد الطفل عندما يحاول الكلام فإن صوته قد يكون أجش أو يكون أعلى من الطبيعي . ويتطلب علاج هذه الحاله إلى اشتراك كل من طبيب الحنجره ومتخصص التخاطب
شلل الأوتار الصوتية
 في هذه الحالة تتعرض الأعصاب المحركه للاوتار الصوتية للشلل . وعدم القدرة على ممارسة وظيفتها . ونادرا مايكون سبب شلل الأوتار الصوتية إصابة مركز الصوت الدماغي. واحيانا يكون السبب نتيجة إصابة الأوتار الصوتية بالتهابات فيروسية. وفي هذه الحالة يمكن الشفاء التام خلال ستة أشهر . ولكن في معظم الأحيان يكون سبب السلام هو ضيق في الصمام أو نتيجة سرطان في القصبه الهوائيه.
الاصابه والحوادث
 قد تتمزق غضاريف الحنجره أو تصاب الأوتار الصوتيه أثناء إجراء العمليات الجراحية بالحنجره أو أثناء استخدام المنظار لفحص الجهاز التنفسي أو الأوتار الصوتية أو أثناء استئصال لحميه من الأوتار الصوتيه .
أمراض وهن وضعف الحنجرة 
 قد تؤدي إصابة الفرد بالأنيميا إلى ضعف انقباض العضلات مما يؤدي إلى غلق لسان المزمار بشكل غير كامل
 وينتج هذا الاضطراب عن ضعف تزويد العضلات وباقي اجزاء الجسم بالكمية الكافيه من الدم .
الأورام 
 أن اول ما يرد في الذهن عند التفكير في افات الأوتار الصوتية هو إصابتها بالأورام .ولكن ماهو الورم؟ أن كلمة ورم تحمل الكثير من المعانى فيتم تعريفها بأنها نسيج غريب ينمو بشكل أسرع من الطبيعي ويستمر في النمو بعد توقف المثير الذي يثيره .
_ أما درجة الورم فلها علاقه بالمكان التشريحي للاصابه.
التهابات الحنجرة
قد يصاب الصغار أو الكبار بالتهابات تؤثر على الاوتار الصوتية فتغير شكلها وتصبح محتقنه حمراء ومستديره وتتورم الأنسجة المحيطة بها. وكلها تؤثر على عملية إنتاج الكلام ونطقها . وقد تكون هذه الالتهابات حاده نتيجة إصابة الصغار بأمراض فيروسيه . وبينما قد ترجع لسوء استخدام الصوت لدى الكبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى