قصة ورواية

زوج شادية بالعناية المركزة

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

 

الشريف_أحمدعبدالدايم
القاضي: ضربتي جوزك ليه لحد مافقد الوعي ودخل العنايه المركزه ياشاديه؟
الزوجه:
 ﻳﺎ ﺳﻴادة ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ
ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺭﺿﻌﺖ ﺳﻠﻮﻯ
ﻭﻏﻴّﺮﺕ ﻟﻤﺤﻤﻮﺩ
ﻭذاكرت لأﺣﻤﺪ
ﻭﺣﻠّﻴﺖ ﻣﻊ ﻓﺎﻃﻤﺔ واجب ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ
ﻭﻗﻠﻴﺖ ﺑﻄﺎﻃس شيبسي – ﻭﻋﻤﻠﺖ ﻣﻬﻠﺒﻴﺔ للولاد
وكمان ﻋﻤﻠﺖ ﺳﻨﺪﻭﻳﺸﺎﺕ للعشاء
ﻭﻛﻨﺴﺖ ﺍﻟﺸﻘﺔ وﻟﻤﻴﺖ ﺍﻟﺰﺑﺎﻟﺔ
ولميت الغسيل إللي نشف – وﻧﺸﺮﺕ ﺍﻟﻐﺴﻴﻞ إللي كان في الغسالة
ﻭﻧﻘﻌﺖ ﺍﻟﻔﺎﺻﻮﻟﻴﺎ
خرطت البصل – ﻭﺗﺒّﻠﺖ ﺍﻟﻠﺤﻤﺔ
وﻧﻈﻔﺖ ﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺎﺕ ودعكت التواليت بالفرشة
ﻭﻛﻮﻳﺖ ﺍﻟﻘﻤﺼﺎن
ﻭﺣﻀﺮﺕ ﺷﻨﻂ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ
ﻧﺎﺩﻯ عليا ﻭﻫﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﻨﺒﺔ ﺑﺘﺎﻋﺘﻪ بيهرش في راسه وبيطرقع صوابعه ﻭﻗﺎﻝ لي :
ﻳﺎ شادية…
ﻣﻤﻜﻦ ﺃﻋﺮﻑ انتي كنتي بتعملي إيه ﻃﻮﻝ النهار ؟
ﻣﺎ ﺣﺴﻴتش بنفسي ﻏﻴﺮ ﻭﺃﻧﺎ ﺳﺎحبة الطاسه ونازله بها على راسه ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺃﻃّﻠﻊ ﻣﺨﻪ ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺟﻮﺍﻩ إيه ؟
ساد صمت رﻫﻴﺐ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ …
أتاري ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ ﻛﺎﻥ لسه مكلم ﻣﺮاﺗﻪ على المحمول ﻭبيقول لها :
نفسي ﺃﻋﺮﻑ انتي بتعملي إيه ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ؟
ﻭﻟﻐﺎﻳﺔ ﺍﻟنهارده ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻧﺎﻳﻢ عند أمه ﻭﻣﺎ ﺭجعش ﺍﻟﺒﻴﺖ …
ﻟﺬﻟﻚ …!!
أﻭصي نفسي وإياكم ﺣﺪ فيكم ﻳﺴﺄﻝ ﻣﺮاﺗﻪ اﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﻐﺒﻲ ده !!!
اللهم بلغت اللهم فاشهد وخلي بالكم بقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى